بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

عندما تحقق في كلمات علماء المخالفين الذين تصدوا للرد على الرافضة كما يزعمون تجد العجب العجاب ،،

فلا يكاد ينقضي تعجبي من هؤلاء الكائنات العجيبة فهي تعشق الكذب كعشق الطفل لمحالب أمه


هذه عينة مما وقفت عليه في بحثي وتتبعي لأحد كتبهم المضحكة التي يدعي صاحبها أن الشيعة تخالف الله سبحانه وتعالى ...

وهو كتاب مشحون بالسخافات والكذب الصراح على المسلمين

لا أطيل عليكم تفضلوا النص



يقول فصيح الدين إبراهيم الحيدري ! في كتابه النكتب الشنيعة ، النكتة الثانية صفحة 37 ما نصه :

" وخالفت الشيعة في ذلك ووقع الخلاف بينهم وبين الله تعالى ؛ لأن من أصول مذهبهم الباطل اعتقاد المساواة في الفضيلة بين النبي صل الله عليه [ وآله ] وسلم وعلي وأولاده رضي الله عنهم ، كما هو مقرر في دفاترهم المشخونة بالغلط , وهذا من الأمور المكفرة لهم . "



ثم جاء بعد ذلك المحقق عبد العزيز بن صالح المحمود الشافعي لينقل لنا في هامش الصفحة الثانية رواية يدعي أن فيها دلالة على قول الزور الذي نسبه مؤلف الكتاب للشيعة فينقل باتراً ومحرفاً
" ج- البحراني في ( تفسير البرهان ) 4/226 : ( إن النبي خلق من نور السموات والأرض ، وهو أفضل من السموات والأرض ولكن علي خلق من نور العرش والكرسي ، وعلي أجلّ من العرش والكرسي ) . "




أقول وعند الرجوع لتفسير البرهان للعلامة البحراني ؟!

ماذا نجد ؟! لكم النص والحكم

جاء في تفسير البرهان الجزء 5 صفحة 146 في رواية ننقل محل الشاهد منها ما نصه " ....... فقال : « يا بن مسعود ، إن الله تعالى خلقني وعليا والحسن والحسين من نور عظمته قبل الخلق بألفي عام ، حين لا تسبيح ولا تقديس ، وفتق نوري فخلق منه السماوات والأرض ، وأنا أفضل من السماوات والأرض ، وفتق نور علي فخلق منه العرش والكرسي ، وعلي أجل من العرش والكرسي ، وفتق نور الحسن فخلق منه اللوح والقلم ، والحسن أجل من اللوح والقلم ...... الخ "


فانظر كيف تم تحريف النص بشكل كامل من الرواية وإليك الوثائق
















التعليق / أكذب أكذب حتى يصدقك الناس ، ثم أكذب أكذب حتى تصدق نفسك ؟!؟!؟!