بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم

حديث كتاب الله وسنتي عندنا وبيان ضعفه

الشيخ الصدوق رحمه الله : حدثنا محمد بن عمر البغدادي قال : حدثنا محمد بن الحسين بن حفص الخثعمي قال : حدثنا محمد بن عبيد قال : حدثنا صالح بن موسى قال : حدثنا عبد العزيز بن - رفيع ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله :
(( إني قد خلفت فيكم شيئين لن تضلوا بعدي أبدا ما أخذتم بهما وعملتم بما فيهما : كتاب الله وسنتي وإنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض )).
المصدر كمال الدين وتمام النعمة ح 47 ص 235.

أولا : ورد هذا الحديث بنفس الطريق الملون في كتاب ضعفاء العقيلي ج 2 ص 250 في ترجمة عبد الله بن داهر الرازي وإليكم السند :
حدثنا موسى بن إسحاق حدثنا محمد بن عبيد المحاربي حدثنا صالح بن موسى الطلحي عن عبد العزيز بن رفيع عن أبي صالح عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إني قد خلفت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما أبدا ما أخذتم بهما أو عملتم بهما كتاب الله وسنتي ولن يتفرقا حتى يردا علي الحوض.

من هنا يظهر لنا أن أصل هذا الحديث من طرق العامة.

ثانيا : بيان ضعف السند :

1/ محمد بن عبيد المحاربي , قال الشاهرودي : (( لم يذكروه )) , مستدركات علم الرجال ج 7 ص 198.

2/ صالح بن موسى الطلحي , قال الجواهري : (( صالح بن موسى الطلحي : الكوفي - من أصحاب الصادق ( ع ) - مجهول - )) , المفيد من معجم رجال الحديث ص 284.

و (( سئل يحيى بن معين عن صالح بن موسى الطلحي فقال ليس حديثه بشئ )) , تاريخ ابن معين ج 1 ص 166 رقم 1054 بـرواية أبى الفضل العباس بن محمد بن حاتم الدوري البغدادي , وأيضا راجع الجرح والتعديل ج 4 رقم 1825 ص 415.

وقال النسائي (( صالح بن موسى الطلحي متروك الحديث )) كتاب الضعفاء والمتروكين رقم 298 ص 194.

وقال العقيلي (( حدثنا محمد بن عيسى قال حدثنا عباس قال سمعت يحيى بن معين قال صالح بن موسى ليس بشئ )) ضعفاء العقيلي ج 2 رقم 730 ص 203.

وفي كتاب الجرح والتعديل للرازي ج 4 رقم 1825 ص 415 : (( نا عبد الرحمن قال سألت أبى عن صالح بن موسى الطلحي فقال : ضعيف الحديث ، منكر الحديث جدا كثير المناكير عن الثقات . قلت يكتب حديثه ؟ قال : ليس يعجبني حديثه )).

وفي كتاب الضعفاء لأبو نعيم الأصبهاني ص 93 رقم 99 : (( صالح بن موسى الطلحي من أهل الكوفة يروي المناكير عن عبد الملك بن عمير وغيره متروك )).

وقال ابن حبان ج 1 ص 369 من كتابه المجروحين : (( لا يجوز الاحتجاج به )).

وهنا هنا يظهر لنا أنه لم يوثقه أحد من أعلام المسلمين.

3/ أبي هريرة , يقول السيد الخوئي قدس الله نفسه الزكية : (( وقد كتب السيد الجليل السيد عبد الحسين شرف الدين العاملي كتابا مستقلا في أكاذيب أبي هريرة ، وسماه أبو هريرة ، فراجع الكتاب حتى ترى العجب )) معجم رجال الحديث ج 11 رقم 6643 ص 79.

وبما تقدم يتضح لنا أن هذا السند أعلائي في الضعف

ثالثاً : هذا الحديث يتعارض مع حديث الثقلين بصيغة كتاب الله وعترتي المتواتر عندنا وعند أهل السنة.