بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف


ورد في الكامل لابن عدي مانصه :


الكتاب: الكامل في ضعفاء الرجال
المؤلف: أبو أحمد بن عدي الجرجاني (المتوفى: 365هـ)
تحقيق: عادل أحمد عبد الموجود-علي محمد معوض
شارك في تحقيقه: عبد الفتاح أبو سنة
الناشر: الكتب العلمية - بيروت-لبنان
الطبعة: الأولى، 1418هـ1997م

ج 5 ص 436


سمعت مُحَمد بْنُ الضَّحَّاكِ بْنِ عَمْرو بْنِ أبي عاصم النبيل يقول أشهد على مُحَمد بْنِ يَحْيى بْنِ مَنْدَه بين يدي الله أنه قَال لي أشهد على أبي بكر بن أبي داود بين يدي الله أنه قَال لي روى الزُّهْريّ عن عروة قال كانت قد حفيت أظافير علي من كثرة ما كان يتسلق على أزواج رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.




ولكن حينما نقل الذهبي ترجمة أبي بكر بن أبي داود السجستاني من الكتاب المذكور أعلاه لم يكن أمينا في النقل !!




الكتاب : سير أعلام النبلاء
المؤلف : شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى : 748هـ)
المحقق : مجموعة من المحققين بإشراف الشيخ شعيب الأرناؤوط
الناشر : مؤسسة الرسالة
الطبعة : الثالثة ، 1405 هـ / 1985 م

ج 13 ص 228

ابن عدي: سمعت أبا القاسم البغوي، وقد كتب إليه أبو بكر بن أبي داود رقعة، يسأله عن لفظ حديث لجده، فلما قرأ رقعته، قال: أنت عندي والله منسلخ من العلم .
قال: وسمعت محمد بن الضحاك بن عمرو بن أبي عاصم، يقول:
أشهد على محمد بن يحيى بن مندة بين يدي الله تعالى أنه قال:
أشهد على أبي بكر بن أبي داود بين يدي الله أنه قال:
روى الزهري، عن عروة، قال: حفيت أظافير فلان، من كثرة ما كان يتسلق على أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- (1) .
قلت: هذا باطل وإفك مبين

__________
(1) الكامل لابن عدي: خ: 454.




قلت ( الجابري اليماني ) :

قد أشار المحققون وبإشراف الشيخ شعيب الارنؤوط في الهامش أن نقل الذهبي عن الكامل لابن عدي ولكن الذهبي بدل كلمة ( علي ) الى ( فلان ) !!!


بل أكثر من هذا فقد بدل في كتابه تذكرة الحفاظ كلمة ( علي ) الى ( رجل ) !!!



الكتاب: تذكرة الحفاظ
المؤلف: شمس الدين أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عثمان بن قَايْماز الذهبي (المتوفى: 748هـ)
الناشر: دار الكتب العلمية بيروت-لبنان
الطبعة: الأولى، 1419هـ- 1998م

ج 2 ص 237

قال ابن عدي: سمعت محمد بن الضحاك بن عمرو بن أبي عاصم يقول: أشهد على محمد بن يحيى بن مده بين يدي الله أنه قال: أشهد على أبي بكر بن أبي داود بين يدي الله أنه قال: روى الزهري عن عروة أنه قال: حفيت أظافير رجل من كثرة ما كان يتسلق، الحديث.
قلت: هذه حكاية مكذوبة قبح الله من افتراها.



.............................

هؤلاء علماؤكم يابني سلفون ؟!! والغريب أن الذهبي يكذب الرواية ويعلها فماالداعي لهذا التدليس والخيانة العلمية ؟!!

الحياء العلمي شحيح عندكم فتعسا لكم في الدنيا والآخرة