أخرج البخاري ومسلم عن عدة من الصحابة ، واللفظ للبخاري (في الصحيح 8: 100رقم: 6472، زهير الناصر، دار طوق النجاة) :
حدثني إسحاق، حدثنا روح بن عبادة، حدثنا شعبة، قال: سمعت حصين بن عبد الرحمن، قال: كنت قاعدا عند سعيد بن جبير، فقال: عن ابن عباس: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب...»

قال الهاد : هذا نص متواتر عن النبي ، أو مقطوع الصدور ، رواه السنة والشيعة دون شك في صدوره عن النبي عليه السلام.


من هؤلاء السبعون ألفاً ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فيه طريقان ، عن أمير المؤمنين عليه السلام وأنس ..

الطريق الأول : المولى عليّ عليه السلام

أخرج الطبراني (في المعجم الكبير3: 111، رقم:2825 )قال :
حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي (يلقب مطين = إمام حافظ ثقة كبير فوق الوصف)، حدثنا عثمان بن أبي شيبة (إمام فوق الوصف، صاحب المصنف، خ م)، ثنا أبو الأعمش (الصحيح أبو معاوية عن الأعمش كما سيأتي في المصنف الآن)، عن سلام أبي شرحبيل (ثقة بإطلاق)، عن أبي هرثمة(أبو هرثم الضبي، ثقة بإطلاق)، قال: كنت مع علي رضي الله عنه بنهري كربلاء، فمر بشجرة تحتها بعر غزلان، فأخذ منه قبضة فشمها، ثم قال: «يحشر من هذا الظهر سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب»


قال ابن أبي شيبة ( المصنف7: 478، رقم:37368 ):
حدثنا معاوية (الصحيح أبو معاوية=محمد بن خازم الأعمى..؛ تلميذ الأعمش وصاحبه، ثقة بإجماع، ثقة في الأعمش، خ م )، قال حدثنا الأعمش (الإمام المعروف ، خ م)، عن سلام أبي شرحبيل (1)، عن أبي هرثمة (2)، قال: بعرت شاة له فقال لجارية له: يا جرداء , لقد أذكرني هذا البعر حديثا سمعته من أمير المؤمنين وكنت معه بكربلاء فمر بشجرة تحتها بعر غزلان ; فأخذه منه قبضة فشمها , ثم قال: «يحشر من هذا الظهر سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب».


قال الهيثمي (في مجمع الزوائد 9 : 191، رقم: 15126) :
وعن أبي هرثمة قال: كنت مع علي رضي الله عنه بنهر كربلاء، فمر بشجرة تحتها بعر غزلان، فأخذ منه قبضة فشمها، ثم قال: يحشر من هذا الظهر سبعون ألفا، يدخلون الجنة بغير حساب. رواه الطبراني، ورجاله ثقات.


قال الهاد: إسناده حسن، بل صحيح ، رجاله ثقات وموثقون بإطلاق، وأبو هرثمة تصحف اسمه في كتب الرجال ..؛ هو: عبيد أبو هريم (=هرثم=هرتم) ، وثقه ابن حبان والهيثمي كما هو أعلاه ، كما قد ترجم له البخاري وأبو حاتم دون طعن ، صرحا بسماعه من علي عليه السلام . كما أن عنعنة الأعمش لا تضر ؛ لجزم البخاري أنّه سمع من سلام ؛ انظر الهامش.

قوله عليه السلام : (من هذا الظهر) أي الكوفة ؛ وكربلاء والنجف تابعان للكوفة زمان الخطاب، فلا تغفل .
يتبع يتبع فله شاهد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) سلام بن شرحبيل ثقة ، وثقه ابن حبان والهيثمي ، ولم يطعن فيه أحد.
عدا هذا ترجم له البخاري وأبو حاتم من دون طعن ، بل لم يطعن فيه أحد ، وقد صحح ما يسنده بعض العلماء.
قال ابن حبان (في ثقاته 4: 322، رقم:3184 ) : سلام بن شرحبيل أبو شرحبيل يروي عن سواء وحبة ابني خالد ولهما صحبة روى عنه الأعمش .
وقال البخاري ( في التاريخ الكبير 4: 132، رقم:2214) : سلام بن شرحبيل ويقال أبو شرحبيل، عن حبة وسواء ابني خالد، سمع منه الأعمش.
وقال أبو حاتم (في الجرح والتعديل4: 257، رقم:1113 ) : سلام أبو شرحبيل روى عن حبة وسواء ابني خالد لهما صحبة روى عنه الأعمش سمعت أبي يقول ذلك .

(2) أبو هرثمة وثقه ابن حبان والهيثمي ، ولم يطعن فيه أحد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قال أبو حاتم (في الجرح والتعديل6:6، رقم: 27 . إحياء التراث العربي، بيروت) : عبيد أبو هريم (وفي نسخة: هرثم. وفي أخرى: هرتم ، وفي متمم طبقات ابن سعد :أبو هرثم الضبي، وسيأتي) كوفى سمع علياً رضي الله عنه قوله بكربلاء قاله ابن فضيل عن الاعمش.
وقال البخاري (في التاريخ الكبير6: 6، رقم:1504 . المعارف العثمانية ، الهند): عبيد أبو هريم، سمع علياً رضى الله عنه قوله بكربلاء.قاله ابن فضيل عن الأعمش، في الكوفيين.
وقال الإمام مسلم (في الكنى2: 897، رقم: 3634) : أبو هريم عبيد سمع علياً، روى عنه الأعمش.
وقال ابن حبان (ثقاته 5: 139، رقم: 4253) : عبيد أبو هريم يروي عن على روى عنه الأعمش.



[line]-[/line]


الطريق الثاني : أنس بن مالك (شاهد لحديث علي عليه السلام)

أخرج ابن المغازلي(483هـ) ( في المناقب 1: 357، رقم:335 . دار الآثار، صنعاء) قال:
أخبرنا القاضي أبو جعفر محمد بن إسماعيل العلوي (
بن جعفر بن الحسن ، ترجم له الذهبي في التاريخ دون طعن، 443هـ)، حدثنا أبو محمد عبد الله بن محمد بن عثمان المزني الحافظ الملقب بابن السقاء(ثقة حافظ إمام)، حدثنا أبو عبد الله أحمد بن علي الرازي (ثقة)، حدثنا علي بن الحسن بن عبيد الرازي(ترجم له الذهبي والخطيب، صاحب أدب وراوية)، حدثنا إسماعيل بن أبان الأزدي (الوراق ثقة لا يكذب، خ) عن عمرو بن حريث(1) ، عن داود بن سليك (السعدي ثقة بإطلاق، وثقه ابن حبان وترجم له البخاري وابن أبي حاتم وغيرهم دون طعن)، عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يدخل من أمتي الجنة سبعون ألفاً لا حساب عليهم))، ثم التفت إلي عليّ عليه السلام فقال: ((هم من شيعتك وأنت إمامهم)).

وأخرج الخطيب (في المتفق والمفترق2: 1693، رقم:1065) في ترجمة عمرو بن حريث قال :
أخبرني الحسين بن محمد بن الحسن أخو أبي محمد الخلال (المؤدب لا بأس به صدوق) حدثني أبو صادق أحمد بن محمد بن عمر الراسبي ...، حدثنا أبو نعيم عبد الملك بن محمد بن عدي
(ثقة حافظ فقيه إمام، الجرجاني الاسترابادي) حدثنا، أحمد بن يحيى الأودي(شيخ البخاري، بن زكريا العابد الكوفي، ثقة)، حدثنا إسماعيل بن أبان(الوراق ثقة حجّة بإجماع، رمي بالتشيع لا يكذب، خ) عن عمرو بن حريث وكان ثقة عن داود بن سليل(= مصحف سليك ، السعدي ثقة بإطلاق، وثقه ابن حبان وترجم له البخاري وابن أبي حاتم وغيرهم دون طعن) عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بلا حساب ثم التفت إلى علي فقال هم شيعتك وأنت إمامهم.

قال الهاد : إسناده صالح في المتابعات ، وقد طعن في الحديث بالنكارة ، وهو مدفوع ، بعدم التفرد إسناداً ، ولا بغرابة المعنى متناً، سيما مع الطرق الأخرى الآتية..


[line]-[/line]

شاهد ثالث : حديث كعب الأحبار
أخرج الطبراني (في الكبير 3: 117، رقم: 2851) قال:
حدثنا علي بن عبد العزيز، ثنا أبو نعيم، ثنا عبد الجبار بن العباس، عن عمّار الدهني، قال: مرّ علي رضي الله عنه على كعب، فقال: «يقتل من ولد هذا الرجل رجل في عصابة، لا يجف عرق خيولهم حتى يردوا على محمد صلى الله عليه وسلم» . فمرّ حسن رضي الله عنه، فقالوا: هذا يا أبا إسحاق؟ قال: «لا» . فمر حسين، فقالوا: هذا؟ قال: «نعم».

قال الهيثمي (في المجمع 9: 193، رقم: 15139): رواه الطبراني، ورجاله إلى قائله ثقات.

قال الهاد : مرسل صحيح ، عمار لم يدرك القصة ، والحديث صريح ظاهر أنّ شهداء كربلاء، وهم أشرف الشيعة ، من السبعين ألفاً ، يدخلون الجنة بغير حساب
.


[line]-[/line]


حديث كثير الضبي
أخرج ابن الأعرابي
( (340هـ) معجم ابن الاعرابي(ت: عبد المحسن إبراهيم) 2: 738، رقم: 1500. دار ابن الجوزي ، السعوديّة) قال :
نا الحسن بن محمد (مردد بين الثقة والمجهول)، نا منصور بن واقد الطنافسي (لم أقف عليه؛ فلينظر)، نا عبد الحميد الحماني(ثقة احتج به البخاري، ضعفه البعض بتهمة الإرجاء ، ولا يضر)، عن الأعمش (الإمام ثقة خ م)، عن أبي إسحاق (السبيعي ، ثقة خ م)، عن كدير الضبي (كدير بن قتادة الضبي، قال أبو حاتم :محله الصدق ، جزم بصحبته أبو نعيم، ونفاها أحمد، رمي بالتشيع) قال: بينا أنا مع علي بكربلاء بين أشجار الحرمل أخذ بعرة ففركها ثم شمها ثم قال: ليبعثن الله من هذا الموضع قوما يدخلون الجنة بغير حساب.

قال الهاد : الحديث صحيح ، وهذا الإسناد ضعيف بالجهالة ، فمنصور بن واقد الطنافسي لم أقف عليه .