سؤال: هل يؤخذ من الحديث: ( أطيب عند الله من ريح المسك ) إثبات صفة الشم لله عز وجل؟
الجواب: ليس ببعيد.
المصدر : مسائل الامام ابن باز: ص 278 رقم [ 770 ]، الطبعة الأولى 1428هـ.


قلت: اكيد لمعبود الوهابية انف وكما يقول المصريين ( مَنَخير) يليق بجلاله صح ايها الوهابية؟!!

سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَقُولُونَ عُلُوًّا كَبِيرًا

ملاحظة: افادني بها محامي أهل البيت.