النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شبهة أن الشيعة يطعنون في علي ،يقولون انّ من اسمائه ( بوسي )

  1. #1

    ورقة شبهة أن الشيعة يطعنون في علي ،يقولون انّ من اسمائه ( بوسي )

    بسمه تعالى ،،


    السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته ،،



    قالَ الوهابي مُحتجاً:

    إنّكم يا معاشر الشيعة تطعنون في علي ،تقولون انّ من اسمائه ((بوسي )) ،وهذا طعن صريح ،فواعجباه منكم كيف تجمعون بين النقيضين ،تزعمون حب علي وتطعنون فيه.!!


    والرد على هذا الاشكال بوجوه:

    الوجه الاول: عرض الحديث المذكور .
    الوجه الثاني : بيان حقيقته.
    الوجه الثالث: أسماء بعض الصحابة .(( أنعم وأكرم)).!!


    *** الوجه الاول :عرض الحديث المذكور.،،

    كتاب ( بشارة االمصطفى لشيعة المرتضى ) ص33:[(........ أنا اسمي في الانجيل ( اليا ) وفي التوراة ( بريا ) وفي الزبور ( اري ) وعند الهند ( كابر ) وعند الروم ( بطريسا ) وعند الفرس ( جبير ) وعند الترك ( تبير ) وعند الزنج ( حيتر ) وعند الكهنة ( بوسي ) وعند الحبشة ( بتريك ) وعند امي ( حيدرة ) وعند ظئري ( ميمون ) وعند العرب ( علي ) وعند الارمن ( فريق ) وعند ابي ( ظهيرا )
    الا واني مخصوص في القرآن بأسماء احذروا ان تغلبوا عليها فتضلوا في دينكم يقول عز وجل ( ان الله مع الصادقين ) وانا ذلك الصادق وأنا المؤذن في الدنيا والاخرة في قوله ( وأذن مؤذن بينهم ان لعنة الله على الظالمين ) ...........................الخ الخطبة ].



    **** الوجه الثاني :بيان حقيقته،،.

    لقد جاء الحديث في مصدره _ الأصل _في كتاب معاني الأخبار للصدوق ،بغير لفظ كلمة
    ( بوسي )،وإنّما الكلمة هي ( بويئ)، وحسب الرواية والحديث فالصحيح هو كلمة(بويئ) ،وليس بوسي .

    في كتاب معاني الأخبار للصدوق ص85،تصحيح وتعليق : علي أكبر الغفاري1379 - 1338 ش ،،مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة :

    [9 - حدثنا أبو العباس محمد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني - رحمه الله - قال : حدثنا عبد العزيز بن يحيى الجلودي بالبصرة قال : حدثني المغيرة بن محمد ، قال : حدثنا رجاء بن سلمة ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر الجعفي ، عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما السلام قال : خطب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب صلوات الله عليه بالكوفة بعد منصرفه من النهروان و بلغه أن معاوية يسبه ويلعنه ويقتل أصحابه ، فقام خطيبا ، فحمد الله وأثنى عليه ، وصلى على رسول الله صلى الله عليه وآله ، وذكر ما أنعم الله على نبيه وعليه ، ثم قال : لولا آية في كتاب الله ما ذكرت ما أنا ذاكره في مقامي هذا ، يقول الله عز وجل : " وأما بنعمة ربك فحدث " اللهم لك الحمد على نعمك التي لا تحصى ، وفضلك الذي لا ينسى ، يا أيها الناس إنه بلغني ما بلغني وإني أراني قد اقترب أجلي ، وكأني بكم وقد جهلتم أمري ، وإني تارك فيكم ما تركه رسول الله صلى الله عليه وآله كتاب الله وعترتي وهي عترة الهادي إلى النجاة خاتم الأنبياء ، و سيد النجباء ، والنبي المصطفى ، يا أيها الناس لعلكم لا تسمعون قائلا يقول مثل قولي بعدي إلا مفتر ، أنا أخو رسول الله ، وابن عمه ، وسيف نقمته ، وعماد نصرته وبأسه وشدته ، أنا رحى جهنم الدائرة ، وأضراسها الطاحنة ، أنا موتم البنين والبنات ، أنا قابض الأرواح وبأس الله الذي لا يرده عن القوم المجرمين ، أنا مجدل الابطال ، وقاتل الفرسان ، ومبير من كفر بالرحمن ، وصهر خير الأنام ، أنا سيد الأوصياء ووصي خير الأنبياء ، أنا باب مدينة العلم وخازن علم رسول الله ووارثه ، وأنا زوج البتول سيده نساء العالمين فاطمة التقية النقية الزكية المبرة المهدية ، حبيبة حبيب الله وخير بناته وسلالته وريحانة رسول الله ، سبطاه خير الأسباط ، وولداي خير الأولاد ، هل أحد ينكر ما أقول ؟ أين مسلموا أهل الكتاب ؟ أنا اسمي في الإنجيل " اليا " وفي التوراة " برئ " وفي الزبور " أري " وعند الهند " كبكر " وعند الروم " بطريسا " وعند الفرس " جبتر" وعند الترك " بثير " وعند الزنج " حيتر " وعند الكهنة " بويئ " وعند الحبشة " بثريك " وعند أمي " حيدرة " وعند ظئري " ميمون " وعند العرب " علي " وعند الأرمن " فريق " وعن أبي " ظهير " . ألا وإني مخصوص في القرآن بأسماء ، احذروا أن تغلبوا عليها فتضلوا في دينكم ، يقول الله عز وجل : " إن الله مع الصادقين" أنا ذلك الصادق ، وأنا المؤذن في الدنيا والآخرة ، قال الله عز وجل : " فأذن مؤذن بينهم أن لعنة الله على الضالمين " أنا ذلك المؤذن ، وقال : " وأذان من الله ورسوله " فأنا ذلك الاذان ، وأنا المحسن ، يقول الله عز وجل : " إن الله لمع المحسنين " وأنا ذو القلب ، فيقول الله : " إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب " وأنا الذاكر ، يقول الله عز وجل : " الذين يذكرون الله قياما وقعودا وعلى جنوبهم " ونحن أصحاب الأعراف أنا وعمي وأخي و ابن عمي . والله فالق الحب والنوى لا يلج النار لنا محب ، ولا يدخل الجنة لنا مبغض ، يقول الله عز وجل : " وعلى الأعراف رجال يعرفون كلا بسيماهم " وأنا الصهر ، يقول الله عز وجل : " وهو الذي خلق من الماء بشرا فجعله نسبا وصهرا" وأنا الاذن الواعية ، يقول الله عز وجل : " وتعيها اذن واعية " وأنا السلم لرسله يقول الله عز وجل : " ورجلا سلما لرجل " ومن ولدي مهدي هذه الأمة . ألا وقد جعلت محنتكم ببغضي يعرف المنافقون ، وبمحبتي امتحن الله المؤمنين ، هذا عهد النبي الأمي إلي أنه لا يحبك إلا مؤمن ، ولا يبغضك إلا منافق ، وأنا صاحب لواء رسول الله صلى الله عليه وآله في الدنيا والآخرة ، ورسول الله فرطي ، وأنا فرط شيعتي ، والله لا عطش محبي ، ولا خاف وليي ، وأنا ولي المؤمنين ، والله وليي حسب محبي أن يحبوا ما أحب الله ، وحسب مبغضي أن يبغضوا ما أحب الله ، ألا وإنه بلغني أن معاوية سبني ولعنني . اللهم اشدد وطأتك عليه ، وأنزل اللعنة على المستحق ، آمين [ يا ] رب العالمين ، رب إسماعيل وباعث إبراهيم إنك حميد مجيد ، ثم نزل عليه السلام عن أعواده فما عاد إليها حتى قتله ابن ملجم - لعنه الله - . قال جابر سنأتي على تأويل ما ذكرنا من أسمائه . أما قوله عليه السلام : أنا اسمي في الإنجيل " إليا " فهو علي بلسان العرب ، وفي التوراة " برئ " قال : برئ من الشرك ، و عند الكهنة " بويئ " هو من تبؤ مكانا وبرأ غيره مكانا وهو الذي يبوء الحق منازله ، و يبطل الباطل ويفسده ، وفي الزبور " اري " وهو السبع الذي يدق العظم ويفرس اللحم وعند الهند " كبكر " قال : يقرؤون في كتب عندهم فيها ذكر رسول الله صلى الله عليه وآله وذكر فيها أن ناصره " كبكر " وهو الذي إذا أراد شيئا لج فيه ولم يفارقه حتى يبلغه ، وعند الروم " بطريسا " قال : هو مختلس الأرواح ، وعن الفرس ( حبتر ) وهو البازي الذي يصطاد ، و عند الترك " بثير " قال : هو النمر الذي إذا وضع مخلبه في شئ هتكه ، وعند الزنج " حيتر " قال : هو الذي يقطع الأوصال ، وعند الحبشة " بثريك " قال : هو المدمر على كل شئ أتى عليه ، وعند أمي " حيدرة " قال : هو الحازم الرأي الخبير النقاب النظار في دقائق الأشياء ، وعند ظئري " ميمون " قال جابر : أخبرني محمد بن علي عليه السلام ، قال : كانت ظئر علي عليه السلام التي أرضعته امرأة من بني هلال خلفته في خبائها ومعه أخ له من الرضاعة وكان أكبر منه سنا بسنة إلا أياما ، وكان عند الخبأ قليب ، فمر الصبي نحو القليب ونكس رأسه فيه ، فحبي علي عليه السلام خلفه فتعلقت رجل علي عليه السلام بطنب الخيمة فجر الحبل حتى أتى على أخيه فتعلق بفرد قدميه وفرد يديه ، وأما اليد ففي فيه ، وأما الرجل ففي يده فجاءته أمه فأدركته فنادت : يا للحي ، يا للحي ، يا للحي من غلام ميمون أمسك علي ولدي . فأخذوا الطفلين من [ عند ] رأس القليب وهم يعجبون من قوته على صباه ولتعلق رجله بالطنب ولجره الطفل حتى أدركوه ، فسمته أمه " ميمونا " أي مباركا ، فكان الغلام في بني هلال يعرف بمعلق ميمون وولده إلى اليوم ، وعند الأرمن " فريق " قال : الفريق الجسور الذي يهابه الناس ، وعند أبي " ظهير " قال : كان أبوه يجمع ولده وولد إخوته ثم يأمرهم بالصراع ، وذلك خلق في العرب وكان علي عليه السلام يحسر عن ساعدين له غليظين قصيرين وهو طفل ، ثم يصارع كبار إخوته وصغارهم وكبار بني عمه وصغارهم فيصرعهم ، فيقول أبوه : ظهر علي فسماه ظهيرا ، وعند العرب " علي " قال جابر : اختلف الناس من أهل المعرفة لم سمي علي عليا ، فقالت طائفة : لم يسم أحد من ولد آدم قبله بهدا الاسم في العرب ولا في العجم إلا أن يكون الرجل من العرب يقول : ابني هذا علي يريد من العلو لا أنه اسمه ، وإنما تسمى الناس به بعده وفي وقته . وقالت طائفة : سمي علي عليا لعلوه على كل من بارزه وقالت طائفة : سمي علي عليا لان داره في الجنان تعلو حتى تحاذي منازل الأنبياء وليس نبي تعلو منزلته منزلة علي . وقالت طائفة : سمي علي عليا لأنه علا ظهر رسول الله صلى الله عليه وآله بقدميه ، طاعة لله عز وجل ، ولم يعل أحد على ظهر نبي غيره عند حط الأصنام من سطح الكعبة وقالت طائفة : إنما سمي علي عليا لأنه زوج في أعلى السماوات ولم يزوج أحد من خلق الله عز وجل في ذلك الموضع غيره . وقالت طائفة : إنما سمي علي عليا لأنه كان أعلى الناس علما بعد رسول الله صلى الله عليه وآله . ]



    أقول: تأكيد صحة وغلبة كلمة (بويئ )على كلمة (بوسي)،هو قول جابر رضي الله عنه ،وشرحه قائلاً:
    (( و عند الكهنة " بويئ " هو من تبؤ مكانا وبرأ غيره مكانا وهو الذي يبوء الحق منازله )).

    فكلمة (تبوء)،(يبوء) قرينة تدل على أنّ الكلمة هي (بويئ) وليس (بوسي)،.ونقل الحديث بلفظ (بويئ) في عدة مصادر منها:
    ونفس هذا المصدر أيضا مصباح البلاغة للميرجهاني ج 1 - ص 130،.
    وكذلك في بحار الانوار نقل العلامة المجلسي لفظ(بويئ ) دون لفظ (بوسي) وهذا أيضا قرينة على صحة (بوئي)،.ج 33 - ص 282.،،ج 35 - ص 45 .
    وكذلك الشيخ هادي في الموسوعة ج 8 - ص 380 ،،.
    وكذلك الشيخ الحويزي في تفسير نور الثقلين ج 5 - ص 598 ،.


    فما ذكر في كتاب بشارة المصطفى هو تصحيف لا محالة .،والتصحيف يقع كثيراً حتى في كتب معاشر سنة الجماعة ،،.




    **** الوجه الثالث:أسماء بعض الصحابة ((((( العدووووول))))).


    لقد جاء في كتب التراجم والسير ، أسماء صحابة _ عدول طبعاً_ وهي كما يلي:


    1_ الصحابي قُنفذ !!!!

    الإصابة في تمييز الصحابة [ جزء 5 - صفحة 455 ]:
    7141 - قنفذ بن عمير بن جدعان التيمي والد المهاجر له صحبة قاله أبو عمر قال وولاه عمر مكة ثم صرفه واستعمل نافع بن عبد الحارث والقنفذ غني عن التعريف.


    2_ الصحابي حمار !!!! (( أنعم وأكرم ))،.
    الإصابة في تمييز الصحابة [ جزء 2 - صفحة 117 ] :1815 - حمار بكسر أوله وتخفيف ثانيه وآخره راء باسم الحيوان المشهور روى البخاري من طريق زيد بن أسلم عن أبيه عن عمر قال كان رجل يسمى عبد الله ويلقب حمارا وكان يضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم الحديث وفيه أنه صلى الله عليه وسلم قال لا تلعنه فإنه يحب الله ورسوله .


    أقول: حمار وعدل!!!والله مصيبة ...


    3_الصحابي الكريم الجليل العدل (( ثور )).

    الإصابة في تمييز الصحابة [ جزء 1 - صفحة 415 ] :973 - ثور بن عزرة بن عبد الله بن سلمة أبو العكير القشيري ذكر بن شاهين عن أبي الحسن المدائني عن يزيد بن رومان وغيره عن رجاله قالوا وفد ثور بن عزرة على رسول الله صلى الله عليه وسلم فأقطعه حمام والسد وهما من العقيق وكتب له كتابا وفيه يقول الشاعر ... فإن يغلبك ميسرة بن بشر ... فإن أبا العكير على حمام.


    4_الصحابي العدل ( دجاجة):
    الإصابة في تمييز الصحابة [ جزء 2 - صفحة 384 ] :( الدال بعدها الجيم )
    2391 - دجاجة والد جسرة قال عبد الله بن المبارك في كتاب الزهد أخبرنا سعيد بن زيد عن رجل بلغه عن دجاجة وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال كان أبو ذر يقول نفسي مطيتي وإن لم أتيقن أنها تبلغني قال بن صاعد راوي الكتاب عن الحسين بن الحسن المروزي عنه قد روت جسرة بنت دجاجة عن أبي ذر غيره فما أدري أراد والدها أو غيره



    ملاحظة:الوجه الثالث كتبناه بمساعدة الشيخ الحبيب أسد الحق علي،أعاده الله لنا سالما من كل سوء بحق محمد وآله.



    والحمدُ لله ربّ العالمين،،،



    جابر المحمدي المهاجر،،

  2. #2

    افتراضي

    جزاك الله خير الجزاء اخي المحمدي
    والسلام عليك يا امير المؤمنين
    تقبل تحياتي

  3. #3
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    الدولة
    حيث تجد الولاية للعترة الطاهرة
    المشاركات
    27

    افتراضي

    بارك الله فيكم أستاذي العزيز حفيد القدس

    ثم هذه تسميت الكهنة ولم يرد عن الوصي عليه السلام أنه ارتضى منهم ذلك فلو فرضنا أن زعم السلفية صحيح فلا يضره ذلك

  4. #4

    افتراضي

    جزك الله خير..اخي...
    لقد دحضت شبهة جديدة لم اكن اعلم بها..

  5. #5

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله الله بكم وتقبل اعمالكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بتر وتزوير وإخفاء للحقائق.. ثم يقولون صحاح
    بواسطة مجنن النواصب في المنتدى علم الرجال والحديث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07-26-2010, 03:24 PM
  2. فاطمة (ع) توصي ان لا تدخل عليها عائشة ولا غيرها إذا توفيت !!
    بواسطة حسن شاهين في المنتدى السيدة فاطمة الزهراء ع
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-23-2010, 11:32 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-18-2010, 02:39 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2010, 03:52 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •