بسمه تعالى ،،،



لا يوجد منتدى من منتديات المخالفين إلا وتجد به موضوع حول سند القرآن .. ( الشيعة لا يوجد عندهم سند للقرآن ) وماعرف ايش من هذه الخزعبلات التي يصرح بها عثمان الخميس ويرددها وراءه الهمج أتباعه



و مللنا ونحن نقول لهم ( يا قوم القرآن متواتر في جميع الطبقات لا يحتاج إلى إسناد لإثباته ) ولكن هيهات يفقهون عبدوا الأسانيد عبادة ً من دون الله ! نعوذ بالله من هذا



على العموم سنجعل إمامهم و فقيههم و محدثهم وشيخم الحنفي .. الكشميري يصفعهم على القفا .. حتى يعود الرشيد منهم إلى رشده ولو أنني أجزم مافي القوم رجل رشيد لكن نصنع ما علينا ( وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ )




يقول الكشميري في فيض الباري شرح صحيح البخاري ج1-ص95-96 :

( ثم إن التواترَ قد يكونُ من حيث الإسناد وهو معروفٌ، كحديث: «من كذب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار» وقد يكون من حيث الطبقة كتواتر القرآن، فإنه تواتر على البسيطة شرقاً وغرباً، درساً وتلاوةً، حفظاً وقراءةً، وتلقاه الكافةُ عن الكافة، طبقة عن طبقة، فهذا لا يحتاجُ إلى إسناد معين، يكون عن فلان عن فلان )

.
.

فهذا لا يحتاجُ إلى إسناد معين، يكون عن فلان عن فلان

فهذا لا يحتاجُ إلى إسناد معين، يكون عن فلان عن فلان

فهذا لا يحتاجُ إلى إسناد معين، يكون عن فلان عن فلان

فهذا لا يحتاجُ إلى إسناد معين، يكون عن فلان عن فلان

فهذا لا يحتاجُ إلى إسناد معين، يكون عن فلان عن فلان

فهذا لا يحتاجُ إلى إسناد معين، يكون عن فلان عن فلان



سلام